نسخة تجريبية www.ita.gov.om

تقنية البلوك تشين

نتحدث اليوم عن تقنية جديدة انتشرت مؤخرا وهي تقنية البلوك تشين أو كما تسمى "سلسلة الكتل"، وتعمل هذه التقنية على مبدأ "الإجماع"، بحيث يجب على جميع المشاركين في الشبكة التوافق بأن هذه المعاملة صالحة وصحيحة. 

وتتكون تقنية بلوك تشين من دفاتر مشتركة، تعمل على تسجيل المعاملات، وتتبع الأصول في شبكة غير مركزية، وقد تكون هذه الاصول مواد ملموسة أو غير ملموسة، ويحتفظ كل عضو "نود" بنسخة احتياطية مطابقة لجميع النسخ، حتى تتم عملية الاجماع على صحة المعاملة بين المشاركين. 

وتمتاز هذه التقنية بالسرعة، والشفافية، ولديها مستو عال من الأمان في التعامل، فعلى جميع القواعد أن تبقى متاحة للجميع ومتوفرة عند الحاجة لها، ولا يمكن لأي عضو تغيير أي معاملة بشكل فردي، ففي حالة التغيير يتم طلب معاملة جديدة، ويتم التصديق على صحتها وتسجيلها، وتبقى هذه البيانات مشفرة بخوارزمية معقدة يصعب حلها.

كما يمكن لهذه التقنية اتاحة القواعد للشبكات الخاصة، وتكليف مجموعة معينة بإدارة النظام عن طريق قوانين معدة سابقا، وتساعد هذه التقنية على عدم الاعتماد على سلطة مركزية في تنفيذ وتسجيل المعاملات، بل ستتم عملية التحقق من مصداقية المعاملات عن طريق مجموعة من المشاركين، كما تتميز التقنية بالمرونة، والأمان، والشفافية.

 ويمكن الاستفادة من تقنية البلوك تشين في عمليات الدفع الالكتروني، كما يمكن استخدامها في الخدمات اللوجستية، وإدارة سلسلة التوريد، لتساهم في حل العديد من المشكلات التي تعاني منها هذه الشركات، كما تستخدم تقنية البلوك تشين في توصيف الأصول، وذلك بتحديد رموز ثابتة للأصول الغير ملموسة كالملكية الفكرية، بل وإمكانية جعلها قابلة للتبديل مع أصول أخرى ذات قيمة. 

 ونحن نؤمن من خلال تطوير وتنفيذ استراتيجية عمان الرقمية بأن السلطنة لديها بنية أساسية تقنية وميزات كثيرة يمكن أن تساعد في توظيف تقنية البلوك تشين في العديد من المشاريع الحيوية، حيث لا يكاد يخلو منزل من وجود الهواتف الذكية والحواسيب الشخصية، كما أن استخدام الانترنت متاح بشكل واسع في معظم أرجاء السلطنة، بالإضافة إلى أن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي منتشرة بين جميع شرائح المجتمع.

وقد وضعت هيئة تقنية المعلومات البنية الأساسية للتحول الرقمي ويمكن أن يستفاد من عدد من المشاريع التقنية التي نفذها الهيئة لتوظيف تقنية البلوك تشين في تطوير الخدمات الحكومية الالكترونية، حيث توجد شبكة آمنة ومخصصة للمؤسسات الحكومية لتبادل بياناتها وهي شبكة عمان الحكومية التي تشرف عليها هيئة تقنية المعلومات، كما توفر الهيئة خدمات السحابة الحكومية لتخدم المؤسسات الحكومية، وتوفر الهيئة خدمات التصديق الالكتروني حيث أصدرت الملايين من الشهادات المعتمدة على البطاقة الشخصية والهواتف الذكية، ونحن نعمل مع الجهات الحكومية لتنفيذ خطة التحول الالكتروني التي لا تقدم الخدمات الكترونيا فحسب بل تعمل أيضا على تحويل التطبيقات وتمكين التشغيل الذاتي في المؤسسات الحكومية.

وتبحث هيئة تقنية المعلومات كيف الاستفادة من تقنية بلوك تشين وتسعى لوضع خطط حول كيفية تطبيقها سواء في المؤسسات الحكومية أو الخاصة، واستنادا على تقييمنا للتقنية وعوامل الجاهزية التي تم أخذها بعين الاعتبار، ينبغي التركيز على بناء القدرات في هذا الجانب من قبل القائمين على المشاريع الحيوية التي يمكن أن تستفيد من هذه التقنية عبر توفير التدريب والتأهيل واكتساب المهارة اللازمة للتعامل معها.

وقد شهدت السلطنة مؤخرا تنظيم ندوة البلوك تشين من قبل وزارة الخارجية بهدف التعريف بتقنية البلوك تشين وفاعلية تطبيقها في السلطنة، ونحن ندعو جميع المهتمين والباحثين في السلطنة لتقديم آراءهم واقتراحاتهم حول كيفية الاستفادة من هذه التقنية في السلطنة. 

شاركونا آراءكم في فرص وآفاق الاستفادة من تقنية البلوك تشين في السلطنة؟


نُشر بواسطة الدكتور سالم الرزيقي في: يوم December 19, 2017


إضافة تعليقات جديدة




سياسة التعليقات