نسخة تجريبية www.ita.gov.om

توجه السلطنة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة

تجني الدول المتقدمة اليوم عوائد اقتصادية كبيرة جراء الاستثمار في التقنيات الحديثة وتوظيف هذه التقنيات في التحول الرقمي في القطاعات الاقتصادية والمؤسسات الحكومية والخاصة.

ولعل أبرز الابتكارات اليوم هو ما أنتجته تقنيات الثورة الصناعية الرابعة: كالذكاء الاصطناعي، وسلاسل كتل البيانات "البلوكتشين"، وانترنت الأشياء، والواقع الافتراضي، فهذه التقنيات تساهم بشكل مباشر في نمو وتقدم الدول عبر توفير الوقت والجهد والأموال.

وحسب احصائيات المنتدى الاقتصادي العالمي فإن استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة يتوقع أن يضيف قيمة اقتصادية إضافية من خلال زيادة الإنتاجية تبلغ حوالي 3.7 تريليون دولار على مستوى العالم حتى عام 2025م، وأن الذكاء الاصطناعي من الممكن أن يضاعف معدلات النمو الاقتصادي السنوية للدول التي تستخدم التقنيات المعتمدة عليه بحلول عام 2035.

كما تحظى تقنية سلاسل كتل البيانات "البلوكتشين" تحديدا باهتمام عالمي واسع خاصة لدى البنوك الاستثمارية الكبرى، فحسب احصائيات شركة Accenture قد تتمكن هذه البنوك من تحقيق وفراً سنوياً يبلغ ما بين 8 إلى 12 بليون دولار في المصروفات التشغيلية من خلال استخدام تقنية سلاسل كتل البيانات "البلوكتشين".

وقد زادت شركات التقنية العملاقة من انفاقها على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كالذكاء الاصطناعي لتصل إلى ما بين 20 إلى 30 بليون دولار في عام 2016 حيث تم إنفاق 90% من هذه المبالغ على البحوث والتطوير، وذلك حسب احصائيات McKinsey Global Institute.

ونحن في السلطنة ندرس امكانية الاستفادة من هذه التقنية الحديثة في المؤسسات الحكومية، حيث قدَّرت هيئة تقنية المعلومات التوفير المتوقع من تنفيذ أربعة من مشاريع في مجال التحول الالكتروني حوالي 18 مليون ريال خلال 4 سنوات.

وإيماناً بأهمية الإسهامات التي تقدمها هذه التقنيات الحديثة في مجالات عديدة كالتعليم والعلوم والطب والهندسة فقد وضعت الهيئة البنى الأساسية اللازمة للاستفادة منها، كما قامت الهيئة بالتعريف بها من خلال العديد من الملتقيات التي تم تنظيمها في هذا الشأن في مجالات: انترنت الأشياء، سلاسل كتل البيانات " بلوكتشين "، والتعليم المعزز، وغيرها.

ومن ناحية أخرى تعمل هيئة تقنية المعلومات على تعزيز روح الابتكار في مجالات هذه التقنيات الرقمية الجديدة الناشئة، ولهذا فقد دشنت الهيئة مبادرة "الهيئة تبتكر" لتشجيع موظفيها على ابتكار تطبيقات وبرامج تقنية في مجال الذكاء الاصطناعي وسلاسل كتل البيانات "البلوكتشين" وانترنت الأشياء والتعليم المعزز بحيث تسهم هذه الابتكارات في تطوير العمل داخل الهيئة، وهنالك العديد من البرامج الجديدة ضمن هذه المبادرة نسعى حالياً لتطويرها وتوظيفها لاحقاً في بيئة العمل.


نُشر بواسطة الدكتور سالم الرزيقي في: يوم September 6, 2018

عيسى حمد السناني (التعليقات):


الابتزاز الالكتروني


أقترح تاسيس فريق تطوعي للمشاركة في نشر الوعي بالنسبه للمشاكل التي تخص الابتزاز الالكتروني وعن دور هيئه تقنيه المعلومات في الحد من هذه الجرائم مع خالص شكري لك دكتور على مجهودك الكبير في هذا المجال

بواسطة: عيسى حمد السناني في 10/17/2018 8:47:08 PM


(رد) الدكتور سالم الرزيقي - الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات


الأخ الكريم عيسى نشكرك على تواصلك معنا وعلى الاقتراح الذي قدمته لقد تم تأسيس برنامج سفراء السلامة المعلوماتية عن طريق المركز الوطني للسلامة المعلوماتية وهم معنيين بنشر التوعية بأمن المعلومات في المجتمع، ويمكنك الاطلاع على برنامج السفراء من خلال الرابط http://ambassadors.cert.gov.om/default_ar.aspx مع تمنياتنا لك بالتوفيق

نُشر في: 10/18/2018 6:39:28 AM من قبل الدكتور سالم الرزيقي



1 

إضافة تعليقات جديدة




سياسة التعليقات