نسخة تجريبية www.ita.gov.om

التقنية في خدمة العمل الخيري عبر Donate.om

أوجدت هيئة تقنية المعلومات بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية Donate.om كأداة إلكترونية تسهّل البذل والعطاء وتعزز المساهمة في العمل الخيري عبر اتاحتها امكانية التبرع عن طريق الإنترنت حيث يجري تنفيذ هذا المشروع بالتعاون بين الهيئة ووزارة التنمية الاجتماعية.

وتعتمد بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية على تحويل النقود الكترونيا عن طريق الإنترنت بشكل آمن وسهل، وهي تعمل منذ 2009 على خدمة الجمعيات والجهات الخيرية في السلطنة على مدار الساعة.

وتضم البوابة مجموعة من الجمعيات الخيرية داخل السلطنة من أجل تقديم المساعدات الإنسانية للمجتمع وقد صلت حتى اليوم إلى 26 جمعية وجهة خيرية من بينها: الهيئة العمانية للأعمال الخيرية، وجمعية النور للمكفوفين، والجمعية الأهلية لمكافحة السرطان، وجمعية دار العطاء، وجمعية البيئة العمانية، وجمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وجمعية رعاية الأطفال المعوقين، والجمعية العمانية للمعوقين، والجمعية العمانية لأمراض الدم الوراثية وفريق الرحمة الخيري.

وقد تم تصميم البوابة بطريقة سهلة وواضحة تمكِّن المتبرع الذي يحمل البطاقات البنكية الصادرة من المصارف المحلية، وذلك بخطوات سهلة ومبسطة وتتيح له الاطلاع على آلية التبرع من خلال الموقع نفسه، وبعد إتمام عملية التبرع يتم تحويل مبلغ المتبرع به للجمعية التي اختارها مباشرة.

وتتيح البوابة أيضاً التعرف على نشاطات الجمعيات وعلى إحصائيات المبالغ والتبرعات السابقة كما يمكن للمتبرع التعرف على آلية صرف مبالغ التبرعات في الجمعية التي قام باختيارها، وقد وصلت المبالغ التي تم التبرع بها عن طريق البوابة حتى الآن إلى أكثر من 3 مليون ريال عماني.

وضمن المشروع أنشأت الهيئة أيضا تطبيق خاص للهواتف الذكية donate.om يُمكن المتبرع من استخدامه في أي وقت أراد عن طريق الهاتف وهو متوفر باللغتين العربية والإنجليزية.

وعليه ندعو الجميع ونحن في هذا الشهر الفضيل للاستفادة من الإمكانيات التي تقدمها التقنية واستخدام هذه البوابة التي توفر الوقت والجهد لإيصال التبرعات بيسر وأمان لمختلف الفئات المحتاجة وبهذا فإن بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية تعزز روح التكافل الإجتماعي، والعمل الخيري، وهي متاحةٌ للجميع من كل مكان وفي أي زمان.


نُشر بواسطة الدكتور سالم الرزيقي في: يوم May 31, 2018


إضافة تعليقات جديدة




سياسة التعليقات